قلب جرئ
كل سنة وانتم طيبين
بمناسبة عيد القيامة المجيد وشم النسيم
ربنا يعيده علينا جميعا بالخير وسعادة
ويحفظ بلدنا الحبيبة مصر
اهلا وسهلا بيك فى بيتك
احنا كلنا هنا اخوات
وفى انتظارك

قلب جرئ

جمهورية الاخوة والمحبة الابدية التى تحمل الخير للجميع دون تفرقة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
يجاوبه الدخول المسيح أجملك المقدس القديسة نفسى احبك كتاب ايات الكتاب مارينا كلمات التورتة الرب طريقة الجديد ترانيم البابا القديسين صلاة ضلعة الشهيدة الشباب الصيامى ترنيمة
المواضيع الأخيرة
» اتكسرى يا ريح
الجمعة أغسطس 15, 2014 3:26 pm من طرف joash

» الخبز المحروق
الخميس أغسطس 14, 2014 10:53 am من طرف joash

» قولوا رايكم فى الصورة
الخميس أغسطس 14, 2014 10:52 am من طرف joash

» ان كان ع الحب
الخميس أغسطس 14, 2014 10:51 am من طرف joash

» كتبت احــبك
الخميس أغسطس 14, 2014 10:50 am من طرف joash

» صورة رووووووووعة للعشاء الاخير بجد
الخميس أغسطس 14, 2014 10:47 am من طرف joash

» هههههههههه - حبيبى
الخميس أغسطس 14, 2014 10:43 am من طرف joash

» حبــيـــبـــــى...........؟
الأربعاء يوليو 16, 2014 5:25 pm من طرف خادمة الرب

»  لعبه حلوووه كيف تعرف أن شخص يحبك
الإثنين مايو 12, 2014 12:21 pm من طرف 7bibi BaBa

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 الحياه كما تعيشها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
joash
مشرف متميز
avatar

عدد المساهمات : 5358
تاريخ التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: الحياه كما تعيشها   الأربعاء يوليو 31, 2013 11:14 am

أحد السجناء في عصر لويس الرابع عشر محكوم عليه بالإعدام وكان مسجونا في جناح االقلعة ولم يتبق على موعد إعدامه سوى ليله واحده !
وفي تلك الليلة فوجئ السجين بباب الزنزانة يُفتح و لويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له :أعطيك فرصة إن نجحت في استغلالها فبإمكانك أن تنجو .!
هناك مخرج موجود في زنزانتك بدون حراسة ، إن تمكّنت من العثور عليه يمكنك الخروج .....
و إن لم تتمكّن فإن الحرّاس سيأتون غدًا مع شروق الشمس لأخذك لتنفيذ حكم الإعدام ..
غادر الحرّاس الزنزانة مع الإمبراطور بعد أن فكّوا سلاسله و بدأت المحاولات
و بدأ يفتّش في الجناح الذي سُجن فيه و لاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحة مغطّاة بسجادة بالية على الأرض و ما أن فتحها حتّى وجدها تؤدّي إلى سلّمً ينزل إلى سرداب سفلي و يليه درج آخر يصعد مرة أخرى و ظل يصعد إلى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بثّ في نفسه
الأمل إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق و الأرض لا يكاد يراها ، ضرب بقدمه الحائط وإذا به يحس بالحجر الذي يضع عليه قدمه يتزحaزح ، فقفز و بدأ يختبر الحجر فوجد بالإمكان تحريكه و ما إن أزاحه و إذا به يجد سردابًا ضيّقا لا يكاد يتّسع للزحف ، فبدأ يزحف الى ان بدأ يسمع صوت خرير مياه و أحس بالأمل لعلمه إن القلعة تطل على نهر لكنّه في النهاية وجد نافذة مغلقة بالحديد أمكنه أن يرى النهر من خلالها ..
و هكذا ظلّ طوال اللّيل يلهث في محاولات و بوادر أمل تلوح له مرة من هنا و مرة من هناك و كلّها توحي له بالأمل في أول الأمر لكنها في النهاية تبوء بالفشل .......
و أخيرًا انقضت ليلة السجين كلها و لاحت له الشمس من خلال النافذة ، و وجد وجه الإمبراطور يطل عليه من الباب و يقول له : أراك لا زلت هنا !!
قال السجين : كنت أتوقع انك صادق معي أيها الإمبراطور !
قال له الإمبراطور : لقد كنت صادقًا !
سأله السجين : لم اترك بقعة في الزنزانه
لم أحاول فيها ، فأين المخرج الذي قلت لي ؟
قال له الإمبراطور : لقد كان باب الزنزانة مفتوحًا و غير مغلق !
ﺂلإنسان دائمًا يضع لنفسه صعوبات و لا يلتفت إلى ما هو بسيط في حياته ..
حياتنا قد تكون بسيطة بالتفكير البسيط ، و تكون صعبة عندما يستصعب الإنسان شيئا في حياته ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pnt ava karas
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 2212
تاريخ التسجيل : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحياه كما تعيشها   الأربعاء يوليو 31, 2013 9:39 pm

جميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
joash
مشرف متميز
avatar

عدد المساهمات : 5358
تاريخ التسجيل : 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحياه كما تعيشها   الأربعاء يوليو 31, 2013 11:22 pm

شكرا مريم نورتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحياه كما تعيشها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب جرئ :: منتدى ترفيهى :: منتدى الاقوال الماثورة :: قصائص أدبية-
انتقل الى: