قلب جرئ
كل سنة وانتم طيبين
بمناسبة عيد القيامة المجيد وشم النسيم
ربنا يعيده علينا جميعا بالخير وسعادة
ويحفظ بلدنا الحبيبة مصر
اهلا وسهلا بيك فى بيتك
احنا كلنا هنا اخوات
وفى انتظارك

قلب جرئ

جمهورية الاخوة والمحبة الابدية التى تحمل الخير للجميع دون تفرقة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» اتكسرى يا ريح
الجمعة أغسطس 15, 2014 3:26 pm من طرف joash

» الخبز المحروق
الخميس أغسطس 14, 2014 10:53 am من طرف joash

» قولوا رايكم فى الصورة
الخميس أغسطس 14, 2014 10:52 am من طرف joash

» ان كان ع الحب
الخميس أغسطس 14, 2014 10:51 am من طرف joash

» كتبت احــبك
الخميس أغسطس 14, 2014 10:50 am من طرف joash

» صورة رووووووووعة للعشاء الاخير بجد
الخميس أغسطس 14, 2014 10:47 am من طرف joash

» هههههههههه - حبيبى
الخميس أغسطس 14, 2014 10:43 am من طرف joash

» حبــيـــبـــــى...........؟
الأربعاء يوليو 16, 2014 5:25 pm من طرف خادمة الرب

»  لعبه حلوووه كيف تعرف أن شخص يحبك
الإثنين مايو 12, 2014 12:21 pm من طرف 7bibi BaBa

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قصة : سور الحديقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pnt ava karas
المسئول عن المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 2212
تاريخ التسجيل : 27/06/2012

مُساهمةموضوع: قصة : سور الحديقة   الأحد ديسمبر 09, 2012 8:22 pm

[ سور الحديقة


كان هناك طفل يصعب إرضاؤه , أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص .

في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة , وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض, الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه ,فالتحكم في تصرفاته أسهل من الطرق على سور الحديقة.!

في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة إلى أن يطرق أي مسمار.

قال له والده: الآن قم بخلع مسماراً واحداً عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك.. مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور .

أخذ الوالد ابنه إلى السور وقال له "بني قد أحسنت التصرف, ولكن انظر إلى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت" .

عزيزي....

عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة فأنت تترك جرحاً في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها..

أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه , ولكن تكون قد تركت أثراً لجرح غائر..

لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال موجوداً جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان

الأصدقاء جواهر نادرة هم يبهجونك ويساندوك.

هم جاهزون لسماعك في أي وقت تحتاجهم

هم بجانبك فاتحين قلوبهم لك

لذا أرهم مدى حبك لهم

عزيزي..

أعطي الناس أكثر مما يتوقعوا

عندما تقول أحبك فلا بد أن تعنيها

عندما تقول أنا آسف, أنظر لعيني الشخص الذي تكلمه

لا تعبث أو تلهو أبدا بأحلام الآخرين

حب بعمق وبصدق

لا تعاقب أو تصدر حكما على الآخرين وفقا لما تسمعه عنهم فقط

تكلم ببطء لكن فكر بسرعة

إذا سألك أحدهم سؤالا لا ترغب في إجابته ابتسم واسأله : لماذا ترغب في معرفه الإجابة؟

تذكر دائما, الطريق إلى النجاح الكبير يتضمنه مخاطر كبيرة

عندما تخسر لا بد أن تستفيد من خسارتك

احترم ثلاث أشياء

احترم نفسك

احترم الآخرين

احترم تصرفانك وكن مسؤولاً عنها

لا تترك أي سوء تفاهم ولو كان صغيرا يدمر الصداقة العظيمة

عندما تدرك أنك أخطأت قم بتصحيح ذلك مباشرة

ابتسم عندما ترد على الهاتف المتصل سوف يشعر بذلك في صوتك

اقرأ ما بين الأسطر

تذكر أنه في بعض الأحيان لا تنال ما تريد وربما تكون محظوظا في ذلك

إذا وصلت إلى نهاية هذه المقالة فأنت إنسان مذهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل بنت البابا
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1754
تاريخ التسجيل : 16/07/2012
الموقع : قلب جرئ

مُساهمةموضوع: رد: قصة : سور الحديقة   الخميس ديسمبر 13, 2012 10:15 pm

الأصدقاء جواهر نادرة هم يبهجونك ويساندوك.

شكرا ليكى مريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mego802008
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 5167
تاريخ التسجيل : 03/07/2012
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: قصة : سور الحديقة   الخميس ديسمبر 13, 2012 10:26 pm

ربنا يرحمنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة : سور الحديقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب جرئ :: منتدى الاقسام المسيحية :: قصص روحية-
انتقل الى: