قلب جرئ
كل سنة وانتم طيبين
بمناسبة عيد القيامة المجيد وشم النسيم
ربنا يعيده علينا جميعا بالخير وسعادة
ويحفظ بلدنا الحبيبة مصر
اهلا وسهلا بيك فى بيتك
احنا كلنا هنا اخوات
وفى انتظارك
قلب جرئ
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

قلب جرئ

جمهورية الاخوة والمحبة الابدية التى تحمل الخير للجميع دون تفرقة
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» اتكسرى يا ريح
 واقفات لأجل الرب  Emptyالجمعة أغسطس 15, 2014 3:26 pm من طرف joash

» الخبز المحروق
 واقفات لأجل الرب  Emptyالخميس أغسطس 14, 2014 10:53 am من طرف joash

» قولوا رايكم فى الصورة
 واقفات لأجل الرب  Emptyالخميس أغسطس 14, 2014 10:52 am من طرف joash

» ان كان ع الحب
 واقفات لأجل الرب  Emptyالخميس أغسطس 14, 2014 10:51 am من طرف joash

» كتبت احــبك
 واقفات لأجل الرب  Emptyالخميس أغسطس 14, 2014 10:50 am من طرف joash

» صورة رووووووووعة للعشاء الاخير بجد
 واقفات لأجل الرب  Emptyالخميس أغسطس 14, 2014 10:47 am من طرف joash

» هههههههههه - حبيبى
 واقفات لأجل الرب  Emptyالخميس أغسطس 14, 2014 10:43 am من طرف joash

» حبــيـــبـــــى...........؟
 واقفات لأجل الرب  Emptyالأربعاء يوليو 16, 2014 5:25 pm من طرف خادمة الرب

»  لعبه حلوووه كيف تعرف أن شخص يحبك
 واقفات لأجل الرب  Emptyالإثنين مايو 12, 2014 12:21 pm من طرف 7bibi BaBa

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




 

  واقفات لأجل الرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميرو
المسئول عن المنتدى
ميرو

عدد المساهمات : 720
تاريخ التسجيل : 03/07/2012

 واقفات لأجل الرب  Empty
مُساهمةموضوع: واقفات لأجل الرب     واقفات لأجل الرب  Emptyالجمعة مايو 03, 2013 9:37 pm


[size=21]

واقفات لأجل الرب


 واقفات لأجل الرب  Crossvo5

وكانت واقفات عند صليب يسوع أمه وأخت أمه .... ومريم المجدلية ( يو 19: 25 )

في ثلاثة أماكن مختلفة نرى وقفات ما أروعها من أجل الرب يسوع:

1 ـ عند الصليب:
حيث نُعاين محبته الفائقة المعرفة وكيف أنه لأجلنا وضع نفسه وأطاع حتى
الموت موت الصليب وهناك نسمعه قائلاً: «قد أُكمل» فتستريح قلوبنا وضمائرنا
على كفاية وكمال عمله لأجلنا ونستطيع أن نرنم: «الذي أحبنا وقد غسَّلنا من
خطايانا بدمه»، هناك نتعلم كيف نضع نفوسنا لأجل الإخوة، من ذاك الذي وضع
نفسه لأجلنا، وأيضًا يقودنا مشهد الصليب لحياة مكرسة بالتمام كي نعيش نحن
الأحياء لا لأنفسنا بل للذي مات لأجلنا وقام ( 2كو 5: 15 ) وهذا هو المشهد
الذي كلَّمنا عنه يوحنا19: 25- 27
«وكانت واقفات عند صليب يسوع ..».

2 ـ عند القبر:
وهناك نُعاين قيامته إذ نرى القبر فارغًا ونسمع الملائكة قائلةً: «لماذا تطلبن الحي بين الأموات؟ ليس هو ههنا، لكنه قام»
( لو 24: 5 ، 6)، ونرى هذا المشهد في يوحنا 20: 11- 18
«أما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجًا تبكي ...»، وإذا بالرب المُقام
يُظهر ذاته لها، ويناديها باسمها، ويعلن أن علاقتها به هي علاقة الإيمان،
ويحمّلها بأعظم بشارة «اذهبي إلى إخوتي وقولي لهم: إني أصعد إلى أبي
وأبيكم وإلهي وإلهكم».

3 ـ عند جبل الزيتون:
حيث نُعاين صعوده وننتظر مجيئه. وهذا المشهد نراه في أعمال1 حيث كان الرسل
ومَنْ معهم على جبل الزيتون في يوم صعود الرب إلى السماء بعد أن أوصاهم أن
لا يبرحوا أورشليم بل ينتظروا موعد مجيء الروح القدس، وبعد أن ارتفع،
وأخذته سحابة عن أعينهم، ظلوا يشخَصون إلى السماء، وإذ برجُلان قد وقفا بهم
بلباسٍ أبيض قائلين: «أيها الرجال الجليليون، ما بالكم واقفين تنظرون إلى
السماء؟ إن يسوع هذا الذي ارتفع عنكم إلى السماء سيأتي هكذا كما رأيتموه
منطلقًا إلى السماء».

ونحن بدورنا ي[size=21]ج
ب أن نقف على المرصد،
ننتظر تحقيق وعد الرب بالمجيء لأخذنا، ونحب ظهوره ومُلكه، حيث تُرَّد كل اعتبارات مجده، وتجثو باسمه كل ركبة،
ويعترف كل لسان أنه رب لمجد الله الآب.
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واقفات لأجل الرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلب جرئ :: منتدى الاقسام المسيحية :: صور دينية-
انتقل الى: